منتدى عرب تايمز2
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

منتدى عرب تايمز2

معلومات عنك انت متسجل الدخول بأسم {زائر}. آخر زيارة لك . لديك23مشاركة.
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
Gaming Lagoon
<minute workers

شاطر | 
 

  مـــن ثمـــــار الصـــــدق لسماحة الولد العلامة الشيخ ربيع حفظه الله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
bs-pedro
نائب المدير
نائب المدير
avatar

عدد المساهمات : 1470
نقاط التميز : 3546
تاريخ التسجيل : 12/05/2011

مُساهمةموضوع: مـــن ثمـــــار الصـــــدق لسماحة الولد العلامة الشيخ ربيع حفظه الله    السبت مايو 14, 2011 6:55 pm

مـــن ثمـــــار الصـــــدق لسماحة الولد العلامة الشيخ ربيع حفظه الله

--------------------------------------------------------------------------------

مـــن ثمـــــار الصـــــدق




وفي
الصحيحين عن طلحة بن عبيد الله قال: جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه
وسلم من أهل نجد ثائر الرأس نسمع دوي صوته ولا نفقه ما يقول حتى دنا من
رسول الله صلى الله عليه وسلم فإذا هو يسأل عن الإسلام فقال رسول الله صلى
الله عليه وسلم: ((خمس صلوات في اليوم والليلة فقال هل علي غيرهن قال لا
إلا أن تطوع وصيام شهر رمضان فقال: هل علي غيره؟ فقـال: لا إلا أن تطوع
وذكر له رسول الله صلى الله عليه وسلم الزكاة فقال: هل علي غيرها؟ قال لا
إلا أن تطوع قال فأدبر الرجل وهو يقول: والله لا أزيد على هذا ولا أنقص منه
فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أفلح إن صدق )).
وفي صحيح مسلم عن
أنس بن مالك قال: نهينا أن نسأل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن شيء فكان
يعجبنا أن يجيء الرجل من أهل البادية العاقل فيسأله ونحن نسمع فجاء رجل من
أهل البادية فقال: يا محمد أتانا رسولك فزعم لنا أنك تزعم أن الله أرسلك
قال: صدق قال فمن خلق السماء قال الله قال: فمن خلق الأرض قال الله قال:
فمن نصب هذه الجبال وجعل فيها ما جعل؟ قال: الله قال: فبالذي خلق السماء
وخلق الأرض ونصب هذه الجبال آلله أرسلك؟ قال: نعم. قال: وزعم رسولك أن
علينا خمس صلوات في يومنا وليلتنا. قال: صدق. قال: فبالذي أرسلك آلله أمرك
بهذا؟ قال: نعم. قال: وزعم رسولك أن علينا زكاة في أموالنا. قال: صدق. قال:
فبالذي أرسلك آلله أمرك بهذا؟ قال: نعم. قال: وزعم رسولك أن علينا صوم شهر
رمضان في سنتنا. قال: صدق. قال: فبالذي أرسلك آلله أمرك بهذا؟ قال: نعم.
قال: وزعم رسولك أن علينا حج البيت من استطاع إليه سبيلاً. قال: صدق. قال:
ثم ولى. قال: والذي بعثك بالحق لا أزيد عليهن ولا أنقص منهن. فقال النبي
صلى اللهم عليه وسلم: (( لئن صدق ليدخلن الجنة )).
هذان سائلان عاقلان
أنعم الله عليهما بنعمة العقل والفطنة وحسن السؤال ولا سيما الآخر منهما،
وقد قيل إنه ضمام بن ثعلبة الهذلي فالأول منهما سأل رسول الله عن شرائع
الإسلام فأجابه الرسول بما فرضه الله على العباد من أركان هذا الدين بعد
الشهادتين، لأن السائل فيما يبدو كان مسلما فأجابه بأن الإسلام هذه
المكتوبات.
والسائل يقر بذلك ويلتزمه لأنه يريد أن يعلم هل هناك شيء
يجب عليه زائد عما ذكره من هذه الأركان والرسول صلى الله عليه وسلم يقول له
لا إلا أن تطوع، فلما فرق له رسول الله بين الواجبات والتطوعات أقسم بالله
أنه لا يزيد على تلك الواجبات ولا ينقص منهن فأجابه رسول الله صلى الله
عليه وسلم - مبشراً له وللأمة بالجزاء العظيم لمن يقوم بهذه الواجبات حق
القيام - : (( أفلح إن صدق ))، أي: طابق فعله قوله، وذلك هو الصدق ففلاحه
مترتب على صدقه في المقال والفعال وأنعم بذلك.
وأما السائل الثاني فكان سؤاله أعمق وأبعد مدى من الأول، قال صاحب التحرير وهو محمد بن إسماعيل الأصفهاني السلفي:
((
هذا من حسن سؤال هذا الرجل وملاحة سياقته وترتيبه فإنه سأله أولاً متأكداً
من صدق الرسول الذي أرسله رسول الله صلى الله عليه وسلم لدعوتهم إلى
الإسلام هل هو صادق أنك مرسل من الله فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
صدق، ثم سأله عن خالق السماء والأرض ومن نصب هذه الجبال لأنه كسائر العرب
كانوا يؤمنون بتوحيد الربوبية.
فأجابه رسول الله صلى الله عليه وسلم بقوله: الله، الله، الله، في كل ذلك.
ثم استثبت من كل ما بلغه رسولُ رسولِ الله إليهم من شرائع الإسلام: الصلاة والزكاة والصيام والرسول يقول: صدق صدق إلخ.
فلما
انتهى رسول الله صلى الله عليه وسلم من الإجابة عن أسئلته قال الرجل:
والذي بعثك بالحق لا أزيد عليهن ولا أنقص منهن شيئاً فقال رسول الله صلى
الله عليه وسلم : لئن صدق ليدخلن الجنَّة.
فيا لها من ثمرة عظيمة للصدق، الصدق في الاعتقاد والصدق في القول والصدق في التطبيق بالعمل المشروع المتلقى عن الله ورسوله.
فهذه
بعض ثمار الصدق يهدون في الحياة الدنيا إلى البر وهو الجامع لكل خصال
الخير ويفوزون بالمنازل العالية عند الله تبارك وتعالى ، خالدين في جنات
تجري من تحتها الأنهار قد نالوا أعظم مطلوب ، وهو فوق هذه المنازل ألا وهو
رضى الله تعالى عنهم
ومن ثماره الهداية إلى البر ثم إلى الجنة
قال
رسول الله صلى الله عليه وسلم : إن الصدق يهدي إلى البر وإن البر ليهدي إلى
الجنة ، ولا يزال الرجل يصدق ويتحرى الصدق حتى يكتب عند الله صديقاً .
ومن
ثماره الفوز برضى الله ثم الفوز بجنات تجري من تحتها الأنهار ويظهر ويتجلى
فيه نفعه، قال تعالى { هذا يوم ينفع الصادقين صدقهم لهم جنات تجري من
تحتها الأنهار خالدين فيها أبدا رضي الله عنهم ورضوا عنه ذلك الفوز العظيم }
.
وقي الصحيحين عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ أَنَّ النَّبِيَّ
صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ إِنَّ اللَّهَ يَقُولُ لِأَهْلِ
الْجَنَّةِ يَا أَهْلَ الْجَنَّةِ فَيَقُولُونَ لَبَّيْكَ رَبَّنَا
وَسَعْدَيْكَ وَالْخَيْرُ فِي يَدَيْكَ فَيَقُولُ هَلْ رَضِيتُمْ
فَيَقُولُونَ وَمَا لَنَا لَا نَرْضَى يَا رَبِّ وَقَدْ أَعْطَيْتَنَا مَا
لَمْ تُعْطِ أَحَدًا مِنْ خَلْقِكَ فَيَقُولُ أَلَا أُعْطِيكُمْ أَفْضَلَ
مِنْ ذَلِكَ فَيَقُولُونَ يَا رَبِّ وَأَيُّ شَيْءٍ أَفْضَلُ مِنْ ذَلِكَ
فَيَقُولُ أُحِلُّ عَلَيْكُمْ رِضْوَانِي فَلَا أَسْخَطُ عَلَيْكُمْ
بَعْدَهُ أَبَدًا *
فهنيئا للصادقين هذا الفوز العظيم والنعيم المقيم والرضى الأبدي والخلود السرمدي.
جعلنا الله منهم بمنه وفضله ورحمته إنه رؤوف رحيم جواد كريم، وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.












كتبه الفقير إلى عفو الله ومغفرته ربيع بن هادي عمير المدخلي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
attou-27
المشرف العام
المشرف العام
avatar



عدد المساهمات : 1015
نقاط التميز : 1822
تاريخ التسجيل : 26/08/2010

مُساهمةموضوع: رد: مـــن ثمـــــار الصـــــدق لسماحة الولد العلامة الشيخ ربيع حفظه الله    الأربعاء مايو 18, 2011 5:44 am

شكرا اخي الكريم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مـــن ثمـــــار الصـــــدق لسماحة الولد العلامة الشيخ ربيع حفظه الله
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عرب تايمز2 :: المنتديات العامة :: المنتدى الإسلامي العام-
انتقل الى: